الدستور الياباني (1946).

تحميل الملف كاملا بصيغة PDF هنا
م
قدمة :
دستور اليابان 
3 نوفمبر 1946
تمهيد

البرلمان الياباني

نحن ، الشعب الياباني ، من خلال ممثلينا المنتخبين حسب الأصول في البرلمان الوطني ، عازمون على أن تكون آمنة لأنفسنا ولأجيالنا القادمة ثمار التعاون السلمي مع جميع البلدان ، وسلم من الحرية في جميع أنحاء هذه الأرض ، وقررت أن يكون مرة أخرى أبدا أن قمنا بزيارة مع ويلات الحرب من خلال عمل الحكومة ، لا أن تعلن السلطة السيادية تقع على عاتق الشعب والقيام ترسيخ هذا الدستور. الحكومة هي أمانة مقدسة للشعب ، والسلطة التي هي مستمدة من الشعب ، والقوى التي تمارس من قبل ممثلي الشعب ، والمزايا التي يتمتع بها الشعب. هذا هو المبدأ العالمي للبشرية التي تقوم عليها هذا الدستور. ونحن نرفض وإلغاء جميع الدساتير والمراسيم والقوانين وrescripts في طيه الصراع. نحن ، الشعب الياباني ، رغبة في السلام على الاطلاق ، وندرك بعمق عن المثل العليا السيطرة على علاقة الإنسان ولقد عقدنا العزم على الحفاظ على أمننا ووجودنا ، والثقة في العدالة والايمان من الشعوب المحبة للسلام في العالم. ونحن نرغب في احتلال مكانة محترمة في المجتمع الدولي السعي للحفاظ على السلام ، والنفي من الاستبداد والاستعباد والقهر والتعصب وإلى الأبد من الأرض. ونحن ندرك أن جميع شعوب العالم له الحق في العيش في سلام ، وخالية من الخوف والعوز. ونحن نعتقد أن أي دولة مسؤولة أمام نفسها وحدها ، ولكن قوانين الأخلاق السياسية هي حقوق عالمية ، وبأن طاعة مثل هذه القوانين واجب جميع الدول التي ستلحق سيادتها الخاصة وتبرر علاقتها ذات سيادة مع الدول الأخرى. نحن ، الشعب الياباني ، تعهدنا شرف وطنية لتحقيق هذه المثل العليا والأهداف مع جميع مواردنا.
الفصل الأول

دستور الولايات المتحدة الامريكية مع تعديلاته .

دستور الولايات المتحدة الامريطكية مع تعديلاته 

في ما يلي النص الكامل لدستور الولايات المتحدة. وتشير الأقواس إلى الأجزاء التي غيرتها أو أبطلتها التعديلات التي أدخلت على الدستور. 

نحن شعب الولايات المتحدة
رغبة منا في إنشاء اتحاد أكثر كمالاً، وفي إقامة العدالة، وضمان الاستقرار الداخلي، وتوفير سبل الدفاع المشترك، وتعزيز الخير العام وتأمين نعم الحرية لنا ولأجيالنا القادمة، نرسم ونضع هذا الدستور للولايات المتحدة الأمريكية.

المادة الأولى
الفقرة الأولى
الفرع التشريعي

تناط جميع السلطات التشريعية الممنوحة هنا بكونغرس للولايات المتحدة يتألف من مجلس الشيوخ ومجلس للنواب.

الفقرة الثانية
مجلس النواب

1- يتألف مجلس النواب من أعضاء يختارون كل سنتين من قبل الشعب في مختلف الولايات، ويجب أن تتوفر في الناخبين في كل ولاية نفس المؤهلات التي يتوجب توفرها في ناخبي أعضاء أكثر مجلسي الهيئة التشريعية في تلك الولاية، عدداً.
2- لا يصبح أي شخص نائباً ما لم يكن قد بلغ الخامسة والعشرين وما لم تكن مضت عليه سبع سنوات وهو من مواطني الولايات المتحدة، وما لم يكن لدى انتخابه، من سكان الولاية التي يتم اختياره فيها. (المزيد…)

التربية والنظام الاجتماعي – برتراند راسل –

يعتبر هذا الكتاب واحدا من اهم كتب التربية في القرن العشرين للفيلسوف الرياضي برتراند راسل .
لتحميل الكتاب 

تساؤلات مفتوحة موجّهة للمعارضات السُّورية حول الواقع السُّوري

د.فادي قورقماس
مقالي هو عبارة عن بعض الاسئلة أرجو من الجميع الاجابة عليها و هي تهم مصلحة الشعب السوري الذي اعطى ثقته للمعارضة و جعلها ممثلا شرعيا له جاعلا منها أمله الوحيد في تحقيق اهدافه و احلامه المستقبلية :

هل المعارضة او المعارضات السورية تحمل بين أجنداتها ما يطمح إليه المواطن السوري بكل قومياته وأديانه ومذاهبه وتطلعاته، وهل تسعى لتحقيق العدالة والمساواة والحرية للجميع، بعيداً عن إقصاء أي طرف طرفاً آخر من الأقليات أو الأكثريات؟
هل المعارضة السورية قادرة على إيجاد صيغة عمل وتفاهم مع جبهة النصرة والقوى السلفية على أن بناء الدولة السورية سيكون على أساس علماني ديمقراطي ويتم بالتالي فصل الدين عن الدولة، أم أنهم سيرفعون لها الراية البيضاء كي تطبق شريعتها المنبثقة من جبال طورا بورا، أو من العصور الحجريّة؟ (المزيد…)

ليس دفاعا عن البعث .

كان يمكن ل(فكر) البعث ان يكون رافد نهضة في العالم العربي لولا انه هزم كـ(حزب) مبكرا عبر الجيل الثاني وبعض رفاق الرعيل الاول من البعثيين بمعونة ودفع  بعض مراهقين من القومجين العرب امثال  عبد الناصر الفرد الصمد طبعا ومنحبكجيته ,وبقية المخدوعين به ممن دفعو البعث للتحول لمجرد حزب هدفه  الحكم عبر سلطة مستبده  ولا شيء آخر , تسلق لاحقا في مركبه عديد الوصولين , والانتهازيين , والمجرمين ..واعدى اعداء فكره ..
وهكذا وئدت  ال(فكرة) وبقي هيكل (حزب) متسلط مستبد ..خصوصا بعد الوحده وما تلاها ..
وئد البعث بيد اكثر من رددوا شعاراته وشعارات له , بينما كانوا على ارض الواقع يفعلون النقيض و  (فقط ).

لكن ,اكثر ما يثير سخريتي اليوم اولئك الذين ينتقدون البعث ويطعنون ب (فكره ) وبه ك (حزب) من تلكم الاحزاب الديناصورية (التي رافقت نشأته ), امثال جماعة الحزب الشيوعي(الرسمي بفروعه ) , الحزب السوري القومي (مافيا الاغتيالات والعنف ,النسخة المودرن الافرنجية من الاخوان   ) , الاحزاب الناصرية ..الخ .. ممن رافقو البعث خلال تاريخه ..
نعم البعث يستحق النقد (كفكر) وربما الطعن (كمنظومة حزب) ..يحتاج  رصاصة رحمه (وهو المعتقل منذ الستينيات , الميت سريريا من اواخرها ) ..  لكن كل تلك الاحزاب التي رافقته , لم تكن يوما باحسن حالا , بل الاسوأ بالتاكيد .

ان كل الاحزاب التي رافقت البعث ونشوءه , لم تكن الا اسوأ منهجا وفكرا , ونشازا عن واقع المجتمعات العربية ..
قد يحتاج الحديث بقية ..

———-
رابط مفيد من الصديق :  د شادي حجازي علق به على المنشور في الفيس بوك :
Shadi Hijazi و في هذه المناسبة نستذكر: قسطنطين زريق: “ما العمل؟ حديث إلى الأجيال العربية الطالعة”
(طبعة كتاب في جريدة – ٢٠٠٥)
http://www.kitabfijarida.com/pdf/87.pdf

حالة

ماذا يكون حالنا – كبشرين – بعدما نقضي على خصومنا وكل أعدائنا ؟!..
لن نستمر طويلا ..!!
..
لا بد من  حرب و لا بد من معركة ..

والا ..
نموت و ننقرض ..!!!!!!

الخير والشر

[image src=”http://www.google.com/url?sa=i&source=images&cd=&cad=rja&docid=hdjSSls-lZ2YMM&tbnid=r1WdUfMw0H8QSM:&ved=0CAgQjRwwADg3&url=http%3A%2F%2Fwww.elwdad.com%2Fvb%2Ft99675%2F&ei=Jf2sUe2ROueO0AWZy4HoAQ&psig=AFQjCNEFkuc9G51ert9py8isbkCkFyUMWA&ust=1370377894008647″ width=”800″ height=”500″ lightbox=”yes” align=”left”]
الخير والشر .. لا يفنيان ولا يخلقان من العدم ..لكن يمكن تحويلهما من شكل الى آخر عبر منظومة التربية والتعليم ..

====
لسنا بحاجة جدا لـ (طبائع الاستبداد للكواكبي) , نحن احوج وجدا الى (شروط النهضة , لمالك بن نبي)..والى اثر العلم في المجتمع (لبرتراند راسل ) .. وغيرهم ..

العالم الآخر

في العالم الآخر … بعد ما يسمى ,(موت ..جنة أو نار…) ..(كما يقولون )… … لا يكون جزاء من يطرح الأسئلة … القتل .. ……. أليسه ؟!

حقيقة

قذر قبل الثورة , قذر بعدها , مهما ارتدى من أزيائها وتلون بالوانها وتعطر بعبيرها ..
الثورة لا تغيّر .. انت تتغير .. فتكون ثورة ..

مقتطفات من كتاب – من الدكتاتورية الى الديمقراطية – جين شارب –

حرية عن طريق العنف؟‬

ما العمل إذا في مثل هذه الظروف التي تبدوا فيها الإمكانيات الجلية وكأنها عديمة الفائدة حيث أن الأنظمة ‫الدكتاتورية غالبا ما تتجاهل المحددات القانونية والدستورية والأحكام القضائية والرأي العام .يكون استنتاج الناس‬ ‫في ردة فعلهم على الممارسات الوحشية والتعذيب والاختفاء والقتل أن العنف وحده فقط قادر على القضاء على ‫الأنظمة الدكتاتورية .فنجد أحيانا أن الضحايا الغاضبون ينظمون صفوفهم لمحاربة ممارسات الأنظمة الدكتاتورية‬ ‫الوحشية مستخدمين  ما أتيح لهم من عنف ومن قدرات عسكرية بالرغم من ضعف فرص النجاح ويقاتلون‬‫بشجاعة ويدفعون ثمنا باهظا في المعاناة والأرواح، يحققون إنجازات مميزة ولكن قليلا ما أدت أعمالهم إلى ً‬‫الحصول على الحرية، لأن الثورات العنيفة غالبا ما تواجه بممارسات قمع وحشية تقتل ما تبقى من أم  لدى‬ ‫الناس.‬ (المزيد…)