Home » بقعة ضوء » حكى بدري » أيتهنّ السوريات , أيها السوريون: هاتوا أرائكم ؟!

أيتهنّ السوريات , أيها السوريون: هاتوا أرائكم ؟!

[ad]

هل أنتن(م) مع الزام الفتيات في سوريا بأداء الخدمة العسكرية أسوة بفتيان سوريا؟!

هاتوا آرائكم ؟

[ad#ad-2]


8 تعليقات

  1. لو تسمحلي بهالرأي :

    انا مليت من النق اليومي للشباب السوري منشان الخدمة العسكرية.
    مليت من جملة بدي اطلع من البلد لدول الخليج لأنو ما بدي أخدم بالجيش؟
    مليت من مافيني استحمل الأهانة اليومية لمدة سنة ونص.
    من حرام رح ضيع سنة ونص من عمري.

    وانت يا عيوني مفكر بدول الخليج الكرامة لأي عربي لا يحمل الهوية الخليجية غير مستباحة يوميا على عدد الدقائق؟
    ودخلك طول عمرون هالشباب ئاعدين بيلفوا بالشوارع ومضيعين عمرون. ايمتى بتزكرو انو سنين عمرون ذات قيمة؟؟ بس وقت الخدمة العسكرية!!!

    بالله مو شي بملل؟
    بدك البنات يروحو يخدمو؟
    هزلت!!!
    هادا كان رأي
    شكرا

  2. لو تسمحلي بهالرأي :

    أهلا بكل الاراء..

    بالمناسبة انا وحيد ومعفى من الخدمة العسكرية ..
    والموضوع لا علاقة له بالنق ..
    هو خاطرة ..قد ربما يمكنك ادراجها ضمن قضية تحرر المراة .. او اي شيء آخر .. الخ..

    وبالمناسبة انا لم اطرح وجهة نظري ..لا مع ولا ضد ..ولا اتحدث اصلا عن الخدمة العسكرية بعينها هنا ..

    شوية رواق لا تضر ..

    مودتي..

  3. لا، أنا ضد الالزام، والتطوع مسموح، وهناك كلية عسكرية للبنات في الجيش السوري.

    التساوي بين المرأة والرجل مطلوب ولكن ليس بهذا الشكل.

  4. أنا متلك أحمد, معفي لأني وحيد, وغير هيك مارحت سوريا غير مرة واحدة منذ ولادتي,
    أنا مع الزام الرجال بالخدمة العسكرية, ولكن أن تكون قصيرة (ليس أكثر من سنة)

    ولكني لست الزام الفتيات !, ليس تقليل من قدرتهم, ولكن ممكن أن يكون منهم متطوعات في المستشفيات العسكرية وغيرها من هذه الأشياء التي تخدم الوطن,

    ولكن يجب أن يكون هناك أستفاد حقيقي من هذه الخدمة, أو بمعني أخر أن يكون الوطن وطن !

    أن تكون خدمة, أي يستفيد منها الاثنين المواطن و الوطن !
    أن يتعلم المواطن النظام, ويفيد الوطن من ما قد تعلمه !

    وعن السفر, أعتقد الاهانة في وطني, غير من الاهانة خارج الوطن. (مع العلم أن الاهانة في الحالتين مرفوضة)

    لماذا لا يكون الجيش, مدرسة تعكلنا أشياء ولا يكون هناك اهانة لأحد !

    تحياتي

  5. طريقة رائعة ، لا أدري إن كان بإمكاني التعبير عنها بأنها مراوغة …….

    باعتقادي جميعنا ضد الخدمة الإلزامية للفتيات ، ونتمنى إسقاط الخدمة الإلزامية عن شبابنا …….

  6. You have to understand that you are in a country you can not speak even to yourself in the mirror, so how come you are trying to think allowed. It is the young men right to put forward the question why not the girls. It is the young women right to defend their views if they choose to say no. In the end, why not compromise and let the military service a voluntary one, since some would love to do so and some would prefer to run away. New age armies are not in number, for example, what all previous military services people since 1958 till now did to their countries. How many hours and days their country lost as a productive work. Is there someone with brain going to ask this question in the near future, or always we are waiting for that moment were all these people will be needed to fight?
    Go figure
    It is nice if someone come up with numbers of those lost hours and how much reflect on the country?
    But, it is nice and good to think?
    Or may be not, because it is not allowed!

  7. العدل: أن تلغى الإلزامية، أو تفرض على الجميع.
    المنطق: أن تكون الخدمة الإلزامية مختلفة بالنسبة للإناث. مثلا التدريب على الاسعاف و التمريض و الدعم النفسي.

اترك رداً على أمنبة إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: